أخبار المركز

المركز التخصصي آفاق من الإبداع

eve4x1-07

في إطار السعي الحثيث للمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين ليكون علامة فارقة في التدريب التربوي في السلطنة تقدم المركز التخصصي بمبادرة للجنة الفنية لقياس مهارات القراءة بيرلز (PIRLS) حيث نُفذ البرنامج التدريبي لمعلمي المجال الأول المشاركين في الدراسة الدولية بيرلز PIRLS وهو الأول من نوعه من حيث الأساليب التدريبية ونوعية المادة المقدمة وهذابناءً على تقارير التقييم الدورية للبرنامج وبشهادة معظم المستهدفين منه بكافة مستوياتهم الوظيفية من معلمين ومعلمين أوائل و مشرفين ومديري مدارس وقد تقدم المركز بهذه المبادرة لإيمانه العميق بأنه وجد ليكون مفتاحا للتغيير والتطوير.

فتح المركز قنوات اتصال مباشرة مع اللجنة الفنية المعنية بمتابعة تنفيذ الدراسة الدولية لقياس مهارات القراءة بيرلز (PIRLS) وكان العمل يسير في خطوط عدة متوازية ومتكاملة، حيث تم التركيز على تقديم برنامج نوعي مكثف وحديث يتماشى والتدريب في القرن الحادي والعشرين، وتم تقسيم البرنامج إلى مرحلتين حيث ينفذ مركزيا في مقر المركز بمحافظة مسقط ثم يعاد تنفيذه محليا في كافة المحافظات التعليمية، وقد أشرف فيها المركز وخطط ونفذ وأعتنى بأدق التفاصيل لتصل أصداء البرنامج إلى سلطنة عمان من أقصاها إلى أقصاها وليحظى كافة المعلمين المشاركين في الدراسة والطلبة بنفس الحزمة التدريبية التي تسهم في رفع الوعي لديهم ولدى كل الأطياف التربوية في الحقل التربوي.

وقد عبر المتدربون عن استفادتهم من البرنامج وإسهامه في تكوين شخصياتهم المميزة فتحدثت الأستاذة صفية الردينية عن تجربتها بقولها: «للنجاح أناس يقدّرون معناه، وللإبداع عقول تصنع الجمال. شكرا لأولئك الذين رسموا لنا طريقا للإبداع والتطوير».

كما تحدثت الأستاذة تهاني الحبسية عن تجربتها في البرنامج بقولها: «تجربتي في برنامج المعلمين الجدد كانت تجربة رائعة ومثرية جداً، ساهمت في تعزيز مهاراتي التدريسية من خلال مجموعة الأنشطة النظرية والعملية إضافة إلى استراتيجيات التدريس الفعالة والتي سعيت دائماً الى تطبيقها في البيئة الصفية».

«لاتلقني بل علمني كيف أتعايش» بهذه الكلمات عبرت الأستاذة رحمة الحمحمية عن استفادتها وأضافت
«كان لالتحاقي بالمركز أثر كبير ومميز لي فقد قام المركز بتنمية مدارك المعلم وتوسعة معارفه خاصة اننا كنا معلمين جدد ومن خلال برامج المركز تنوعت لدينا الأفكار وطرائق التدريس وأصبح هذا واضحا في مجال عملنا. كل الشكر والثناء لتلك الجهود والطاقم المميز في العطاء والتفاني».

ولم يغفل المركز متابعة تطور أداء المعلمين في الحقل التربوي من خلال متابعة أثر التدريب والتقارير المرسلة من قبل المعلمين، وقد حرص المدربون على التأكيد لمتدربيهم بأن مستقبل التعليم في عمان يعتمد على أدائهم وقدرتهم على تطوير مهاراتهم لتقديم تعلم يليق بمستقبل سلطنة عمان.

لقد فتح البرنامج التدريبي آفاقا من الإبداع والتميز يقدمها للمعلمين ولأبنائنا الطلبة مساهمة منه في نهضة هذا الوطن ورفع اسمه عاليا.

«البرنامج أيقظ العملاق الذي بداخلنا»«اسابيع رائعة… اساليب ممتعة… تفاني في العمل»

بهذه الكلمات الرائعة عبر المتدربون في برنامج المعلمين الجدد عن انتهاء فترة التدريب المباشر.

فبعد أربعة اسابيع تدريبية قضاها المتدربون في البرنامج، غطت جوانب مختلفة تنوعت بين التعلم النشط والتعلم الفعال وتوظيف التكنولوجيا في العملية التعليمية والإدارة الصفية وغيرها الكثير من المواضيع، والتي تهدف لصقل مهارات المعلم وتمكينه من القيام بدور هام وأكثر فاعلية.

وعلى غرار برامج المركز التخصصي جاء برنامج المعلمين الجدد ليلبي احتياجات المعلمين حديثي العهد بالحقل التربوي بناءا على دراسة علمية وبحث محقق.

حيث كان الهدف هو تطوير كفاءة المعلمين في مجالات طرق التدريس والتخطيط والتقويم من خلال(٣) قنوات مكملة لبعضها البعض وهي التعلم المباشر بالمركز والتعلم الإلكتروني والتعلم في بيئة العمل.

حيث شهد شهر مارس المنصرم انتهاء فترة التدريب المباشر من البرنامج بالنسبة للدفعة الاولى.